22‏/12‏/2012

خراريف

أول خرّافيّة: بياض الثلج

كان يا مكان فيه بنت بيضا كثير اسمها بياض الثلج عاشت مع مرت أبوها الشريرة اللي كانت تكرهها لانها حلوة وبيضا كثير، ولإنه مصدر الشر في العالم هو بنتين غيرانات من بعض كانت العيشة بالقصر مستحيلة، صحيح بياض الثلج بيضا كثير وكمان أميرة، فهربت بياض الثلج من جور مرت أبوها وراحت عالغابة.
في الغابة لقت بيت فيه سبع أقزام، حكتلهم حكايتها، فالشباب الطيبة أخذتهم الحميّة وحلفوا عليها يمين لتقعد معاهم بالدّار، وخدموها بإخلاص وتفاني زي ما أي شب مقدام لازم يعمل لمّا يصادف بنت حلوة بدها مساعدة.
مرت أبوها ما تركتها بحالها وصارت تدوّر عليها بدها تموّتها علشان تورث القصر لحالها، سألت هون وهون لحد ما اندلّت عليها، أخذتلها معاها تفاحة مسمومة واتنكرت بزي عجوز مسكينة، دقّت الباب وطلبت من بياض الثلج مساعدة، فساعدتها بياض الثلج لإنه طبيعي أي بنت حلوة لازم تكون كمان طيبة وبتحب الغير، راحت العجوزأعطتها التفاحة شكر إلها للمساعدة، فأكلتها بياض الثلج وغصّت فيها ووقعت وأغمى عليها.
هون تركتها مرت أبوها تموت على مهلها، وبجيّة الأقزام اللي لقيوها وحاولوا يصحّوها بس ما صحيت، فقعدوا يبكوا عليها لإنهم فكروها ماتت، وكان فيه أمير من بلد ثانية طالع يعمل جولة بين البلدان يدوّر على عروس وكان مارر بالصدفة من الغابة فسمع صوت البكا، وقّف وسأل عن القصة، هون الأمير طلع متعلّم إسعافات أولية، وقال لحاله هالبنت حلوة وبيضا كثير وبتستاهل أنقذها، ولو كانت بياض الثلج أغمق شوي كان تركها تغصّ وتموت، نزل عن حصانه ومسك بياض الثلج وعمللها انعاش وتنفس اصطنعاعي، فصحيت، وحكتلهم شو صار معها، فقال الأمير: هاي أكيد مرت أبوكي مش تاركيتك بحالك، سيبك منها واتجوزيني، أنا قصري أكبر وأحلى، هون بياض الثلج وافقت على طلب الأمير، لإنه أمير من مستواها وكمان أنقذ حياتها زي القصص الخرافية، وركبت على حصانه وسافرت معه، وراحت عالشباب الطيبة.

ثاني خرّافيّة: السندريلا

يحكى أنه كان فيه بنت اسمها سندريلا عايشة مع مرت أبوها الشريرة وبنات مرت أبوها البشعات، وطبيعي عالأكيد إنه مرت الأب شريرة دايماً، وطبيعي جداً إنه السندريلا هي الوحيدة الحلوة في القصة، وهي الوحيدة الطيبة لإنها حلوة.
كانت السندريلا تشتغل كل شغل البيت لحالها، وخواتها اللي من مرت أبوها ما بيساعدوها، وطبيعي إنه يكون في البيت أخت بطلع كل الشغل من قبّتها وفيه خوات ثانيات ولا عند بالهن.
أعلن أمير البلاد عن إقامة حفلة بده يلم فيها كل بنات البلد لتنقي أمه منهن وحدة تجوزو إياها، وطبيعي وجود مثل هيك مناسبات للمعاينه والاختيار، وقرّرت سندريلا تحضر الحفلة بلكي يختارها الأمير وتخلص من شغل الدّار، بس هي كانت فقيرة وما عندها فستان حفلة، فا طبيعي راحت لفّت على كل صاحباتها وجاراتها وقراباتها تا تستعير فستان خرج الحفلة، ولقيت واحد عجبها لبسته وعملت شعرها وحطّت مكياج، وراحت عالحفلة.
هون الأمير أعجب فيها من أول ما شافها، ورقص هو وياها ساعات وساعات، لحد ما دقّت الساعة 12 بالليل، زاحت السندريلا الأمير وراحت تركض لإنها اتأخرّت عن الدّار وبلاش تصير جريمة شرف، ولإنها ركضت بسرعة فا طبيعي إنها تتفركش إجرها وتوقع وتسحل كندرتها وتكمّل عالدار حافية من اللّخمة، ووصلت الدّار بستر وستيرة وما شافها حد.
هسا طبيعي إنه الأمير ياخذ كندرتها ويلفّ بين البيوت يدوّر عليها لإنه معجب فيها، بس مش طبيعي أبدًا إنه السندريلا هي الوحيدة في البلد اللي نمرة كندرتها 38، وباقي بنات البلد نمر كنادرهم 39 و 40 و 41 تا ما وحدة فيهن دخلت رجلها بالكندرة، ومش طبيعي أبدًا إنّه الأمير ما لقي وسيلة يميّز فيها السندريلا غير (الحذاء)، ومش قادر يتذكّر ملامحها وهو اللي رقص معاها ساعات وساعات، إلا إذا كان أصلاً مش مركّز فيها، برقص مع وحدة وبيتطلّع بوحدة وبغمز بوحدة، وهيك..
لمّا الأمير لقي السندريلا واكتشف إنها فقيرة بطّل يتزوّجها، وهيك اتعلّمت السندريلا بالطريقة الصعبة إنه ما حدا بينقذ حدا، وإنها لازم تنقذ حالها بحالها وتلاقيلها طريقة أذكى من هيك المرّة الجايّة.

ثالث خرّافيّة: ذات الرّداء الأحمر

كان فيه بنت صغيرة إسمها ليلى اشترتلها أمها جاكيت أحمر حلو كثير، كانت تحبّه وتلبسه دايما جوّا الدار ولمّا تروح عالمدرسة وحتى لما تنزل تلعب بالحارة.
في يوم من الأيام خبزت أمها كعك وحطّت منهم شوي بالسلّة ونادت على ليلى وحكتلها وصيلهم لجدّتك. هون ليلى على طول لبست الجاكيت الأحمر ونزلت ركض على بيت الجدّة.
لمّا وصلت البيت لقت الباب مفتوح، ونادت على جدّتها، بس جدّتها ما ردّت، سمعت ليلى صوت مخيف طالع من غرفة جدّتها، فدخلت الغرفة ولقت الذيب، هون ليلى ارتعبت و رجعت عالبيت ركض وحكت شو شافت لأمها وأبوها.
أبوها لمّ كل رجال العيلة  ونزلوا على دار الجدّة بالمسدّسات والسيوف والكريكات، ولمّا وصلوا ما لقيوا الذيب لإنه مش معقول لحد هسه بستناهم، والجدّة ماتت وشبعت موت، لإنه أي حدا بياكله الذيب عالأكيد بيموت. 
الكل زعل عالجدّة، وليلى بكيت كثير، ودفنوا اللي ظلّ منها، والكعكات اللي كانن في السلّة وزّعوهن عن روح الجدّة.

رابع خرّافيّة: بوكاهانتس

المفروض في هاي الخرّافية إنه جون سميث وبوكاهانتس بيحبوا بعض، لإنه الحب ما بيميز بين عرق ولون ومستوى أو قبيلة، بس اللي صار فعلياً إنه بوكاهانتس كانت مجرّد علاقة عابرة، لإنه جون سميث بعد فترة سافر بناءً على طلب الملكة لمستعمرة ثانية وما رجع أبداً. 
بوكاهانتس تعبت وهي بتستنا جون سنة وسنتين وثلاث، فكرته مات فاتزوّجت ببساطة انجليزي ثاني، وكان إلها منه والد.
هاد الثاني أخذها بالسفينة لإنجلترا لتقابل الملكة، والبلاط الملكي كلّه كان متحمّس لمقابلتها، ليشوف قصة نجاح الإنجليز في ترويض وحوش العالم الجديد، يعني على بلاطة كانت رايحة للإنجليز تا يضحكوا عليها.
هناك في البلاط الملكي قابلت جون سميث وعرفت إنه ما مات، سلّم عليها وقالها: زورينا.
هون بوكاهانتس صارت بين نارين، نار الحب الأول ونار الوفاء لزوجها، وظلّت طول الليل تفكّر.
لمّا طلع الصبح الله هداها وقالت لحالها: خلّي العقل منك يا بنت، اللي عرفك أكيد عرف بعدك سبعين وحدة، ما إلك غير جوزك وأولادك، وأهلك اللي بيستنوكي هناك.
وفعلاً ظلّت وفيّة لزوجها، وركبت معه السفينة تترجع للعالم الجديد، بس المسكينة ماتت عالطريق.

خلص بيكفيكو خراريف.. انطمّوا ناموا..

هناك 22 تعليقًا:

  1. صوت شحط كرسي

    تناولت طااااااج البوشار

    ترم ترم ترم

    وأجهز نفسي للقرأئة شكله إشي ممتع

    اولتييييييييييييييي

    ردحذف
  2. بياض الثلج

    أصلاتن صايعه وضايعه وعلمت الأجيال قلة الأدب
    ههههههههه

    ---------

    سندريلا
    هوه قال ما تزكر ملامحها لإنها كانت متنكره بزي " واحد محترم"

    وبعدين اه,, ليش هوه ظل غيري بلبس 40-39 بالبلد؟
    ف أكيد رح يتغلب ت يلاقي نمره ال37 يا بتعه

    --------

    ليلى والذيب

    حسيتها قضية شرف بالمسدسات والفروده ههههه

    ---------

    بوكهانتس الوفية المخلصه
    كإنها مخلص صديق الحيوان
    ------------



    ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    كملي خراريفك أرجوكي
    بحب طريقتك بتحوير الواقع وكإنه فش على قلبنا هم
    يا خوكي,, كملي
    خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

    ردحذف
    الردود
    1. والله أم عمر هظول اللي طلعن معي اليوم الصبح, بس إذا طلع معي إشي ثاني فوعد لأكتبلك فوليوم تووو :)
      تحياتي
      شفتي ما أحلاكي وإنتي رايقة :)

      حذف
  3. ههههههههههههههه
    مش طبيعيه كيكي انتي احلى نهفه وخرافه...الله يقويكِ يا رب
    تصبحي على خير ...خخخخخخخخخخخخخخخخ

    ردحذف
    الردود
    1. حبيبتي نيسان أنا اليوم مش عارفة مالني صحيت مزهزهة وسرحت :)
      وإنتي بخير صبح ومسا وطول اليوم :)

      حذف
  4. بنستفبد من هالخراريف مش كفايه تكوني حلوه و بيضا لا المفروض تكوني غنيه وبنت حسب و نسب لتتزوجي الامير

    واذا كنتي سمره فارضي بمنحوسك ليجيكي الانحس منه
    ﻭاللي نمره رجلها فوق ال 37 تنسى الامير و ايامه

    رااااااحت علينا حتى بالخراريف

    اصلاطن عادي مالهم السمراوات اللي نمرة رجلهم فوق الاربعين؟؟؟ ما الكم علي يمين بيجننوووو :)

    ردحذف
    الردود
    1. إنتي مبدعة كيف استنتجتي الخلاصة بهالدقّة؟
      والله السمر من الآخر شفتي شو دمهن خفيف ؟
      هسا بيجي الشيشاني وبيقول غيرانات ترى..
      هالمرّة إنتي ردّي عليه :)

      حذف
    2. فعلن مالهن السمر اللي نمرة إجرهم بسطار جيش
      عن جد,, معكن حق
      أصلاتن مش غيره ولا كيد ولا بلا
      أصلاتن أحنا الصح

      حذف
  5. LooooooooooooooooooooooooooooooooooooooooL

    This is one reason why I like 'Jane Air'... because it is a story of an ORDINARY girl...

    Swan Lake

    ردحذف
    الردود
    1. yup
      القصص الخرافية مليانة خيالات وأفكار مسمومة.

      حذف
    2. Ma 3ada Jane Air :-p

      W Rabbuna Allah kaman Pride and Prejudice, bs the problem is that when they produced the movie they chose a beautiful Hollywood icon to play Elizabeth Bennet!

      http://austenacious.com/wp-content/uploads/2012/06/pride-and-prejudice.jpg

      Y3ni is this "BARELY tolerable"?!!!!!

      Baynama shufi Ms. Dashwood (by the way sense and sensibility kaman jeddan waqe3eyyeh w I like it!) kef mekhtareenha:

      http://austenacious.com/wp-content/uploads/2012/06/pride-and-prejudice.jpg

      Ya3ni even girls with less beauty qualifications and less fortune and less social glamor kaman have the right to find love and good luck!

      Asmar khafeef el roo7 wala abyad ghaleez!

      Sa7? :-)

      Swan Lake

      حذف
    3. صحيح كلامك.
      الرواية ما بتتضمن مواصفات قياسية للبطلة, بس كيف الفيلم بده يبيع؟
      بضيف للقائمة روايتي المفضلة "نساء صغيرات" كمان بتضمن بنات باهتمامات مختلفة وهموم واقعية وبدون أمراء وحب خرافي.

      الحمدلله إنه معظم المدونات طلعن "سمراوات" :)
      تحياتي :)

      حذف
    4. hehehe

      I am white... VERY white!

      My relatives call me snow white, and my doctor is insisting that I should undergo a blood test to check that this white color is not an indication of some thing wrong!

      But I still hate stereotypes! Strongly against them!

      :-)))))))))

      Swan Lake

      حذف
    5. B3den white does not necessarily mean beautiful...

      And tan does not necessarily mean ugly!

      Alot of Hollywood Icons are not white at all!

      Swan Lake :-)

      حذف
    6. يعني اطلعتي سنو وايت بالآخر!!
      وأنا كيف فهمت من التعليق إنك سمرا؟؟

      عالعموم ما بنكرهك أبدا لا أنا ولا أم عمر أبدا أبدا :))

      حذف
    7. loooooooool

      la2enni 7aket "asmar 5afeef elroo7 wala abyad ghaleez"

      :-D

      Bs ana 3anjad bakrah had el stereotype...

      Dayman: Good = Beautiful Girl/ Young Man

      Evil = Ugly Girl/ Young Man

      Ya3333ni come on...

      Ghalebeyetna la 7elween wala besh3een... average... wasat

      Fa ya ret law yray7oona men el banat wel shabab el 'Icons' w yseeru ywarjuna bel aflam wel 2osas nas TABE3EYEEN!!!

      la ma ra7 tekrahuni la enti wala Om 3omar mshanni ba7ob kilakuma (bs Om 3omar el blog taba3ha shwai Mu3aQ ma be5alini asawi commentat)

      :-)

      Swan Lake

      حذف
    8. لا البلوغ مش معاق
      هوه ماخد اجازه مرضيه هالفتره

      وأحنا منحوبك,,

      حذف
    9. La mesh 3an el ejazeh el maradeyeh ba7ki

      Bs kan maftoo7 yaaaaaaaaaama 7awalt aktoblek comments bs I failed... sheklek ma betkhali anonymousat yektubu 3endek...

      Fa kont aktoblek el comments be mohki :-D

      lol

      Allah yes3edek :-)

      Swan Lake

      حذف
    10. أه صح مزبوط
      في انومنس مستلمني مسبات قليله أدب بعدين عنك
      وعشان هيك كل مايبلش جنابه بسكر التعليقات المجهوله

      حقك عليّ,, وتعليقك وصل وزياده حبتين سكر كمان

      حذف
  6. ليه كدا بس ههههههه
    دا حتي النهايات بتاعتهم غير عقلانية
    ودي احلي ما في القصة ههههههه
    ممكن تكون سندريلا كان مقاس جزمتها كبير يعني 42 ههههههه
    عشان كدا اتعرفت بسرعة هههه

    ردحذف
    الردود
    1. ممكن !! يمكن هالفكرة (42) منطقية أكثر :)
      النهايات أقرب للواقع المرّ :)

      حذف