10‏/12‏/2012

أصمعيات

سأل الأصمعي (*) أعرابياً: لم تسمّون أولادكم بشرّ الأسماء، وتسمّون عبيدكم بخيرها،
فردّ الأعرابي: إنما نسمّي أبناءنا لأعدائنا وعبيدنا لأنفسنا.

ومما كانت العرب تسمي به أولادها: حرب ومرّة وكليب ومعاوية، أما العبيد فمن أسمائهم: مرزوق ومسعود وميمون.


 (*) الأصمعي: هو عبدالملك الأصمعي (740 م - 828 م)، ولد في البصرة وتعلّم فيها، حفظ لغة البدو ولهجاتهم، وعهد إليه الرشيد بتعليم الأمين، من مؤلفاته: الفرس والأراجيز والميسر ومجموعة الأصمعيّات، ولولاه لكنا فقدنا الكثير من دواوين العرب وأشعارهم.
 

هناك 4 تعليقات:

  1. شو بتهيأله؟
    وماعجبني تفسيره مع إنه بحر من علوم اللغة

    ردحذف
    الردود
    1. مش هو اللي أعطى التفسير الأعرابي. أنا شايفيته منطقي!

      حذف
  2. أعتقد أن هذا كان ديدن العرب قبل الإسلام أما بعد الإسلام فقد حض الرسول صلى الله عليه وسلم على جميل الأسماء
    مصطفى

    أدعوكم لزيارة مدونتى
    http://egypic.blogspot.com/

    ردحذف
    الردود
    1. صحيح كلامك، الرسول نهى عن هالاسماء، لكن ما زالت بعض الناس بتسميها، يمكن تستغرب إذا حكيتلك إني بعرف شخص وبهالزمن اسمه (حرب)!

      تحياتي وشكرا لمرورك وبيسعدني زياة مدونتك.

      حذف