05‏/07‏/2011

المعاكسات.. جرأة أم وقاحة أم ماذا؟



بالنسبة لخبرتي بالمعاكسات فهي لم تكن كثيرة ومؤثرة والحمدلله.. كلام و"تلطيش" يمر مرور الكرام وكنت غالبا ما أمشي ولا كإني سامعة ولا ألقي بالاً .. لكن في حادثة أذكرها وأنا بالمدرسة ذات ذكرى لطيفة.. كنت ماشية وراجعة من المدرسة أنا وصديقتي.. وهي زميلتي في الصف وساكنة في شارعنا فكنا متلازمتين ونروح ونيجي سوا على طول.. فواحد حب يعاكس فحكالنا "أحلى وحدة بالنص" فإحنا فرطنا ضحك لإنا ثنتين بس ولا وحدة بالنص.. طبعا هبل مراهقين.. وهو ما صدق صار كل يوم يستنانا.. "أحلى وحدة إشاربها أخضر".. "وأحلى وحدة بنطلونها أحمر".. لحد ما ازهقنا منه بعد كمن أسبوع وحكيناله " ما أزنخ وجهك".. فراح الشب انطمز واختفى وما شفناه بعديها.

بس هالتدوينة اليوم بدي أحكي فيها عن نوع آخر من المعاكسات.. معاكسة بنت لشب.. واللي صدق أو لا تصدق صارت موجودة هالأيام.. راح أحكيلكم قصة شاب قريب إلي اتعرض لمعاكسة وكادت تتطور الأمور تقريباً لمصيبة.. بس الله سلّم..

هو شاب من سكان الإمارات إجا عالأردن بعد الثانوية العامة ليدرس بالجامعة، وسجله والده بجامعة أهلية في عمّان، والده رجل صارم وجاد بشكل كبير.. واختار هالجامعة بالذات لإنه إله فيها معارف وراح يكون على اطلاع على علاماته أول بأول.. والشب بيحسب حساب لأبوه وبيخاف منه كثير..

في أول سنة إله بالجامعة لفتت اتباهة بنت كانت كتير تضحكله وتعطيه انطباع بالرضى.. وهو كان مبسوط وعاجبه الموضوع.. وشوي شوي تعرفت عليه البنت وطلعت من نفس كليته لكن سابقيته بسنتين.. وعرضت عليه رقم التليفون إذا محتاج مساعدة أو سؤال أو كتاب مثلا.. وهو طبعا وافق.. وصارت من فترة لفترة تتصل وتطمئن عليه.. وكيفك وشو عامل.. عازمتك بكرة عالفطور بالكفتيريا... ومن هالحكي.. وشوي شوي بتتطور الأمور.. مسجات صداقة وإعجاب.. لحد ما اعترفتله "أنا بحبك".. وهالشب بيأكد إنها دائماً كانت هي المبادرة في كل مرة.. هو هون تراجع.. وحكالها بلاش وخلينا أصدقاء.. هو بيحكي أنا كنت حاسب حساب لأبوي يعرف.. وخايف علاماتي تنزل.. وأبوي مش شخص بياخد الأمور ببساطة.. ممكن يحكيلي روّح عالإمارات ومفيش تعليم.. بيعملها بكل بساطة!

البنت ما عجبها هالرّد طبعا.. صارت تتصل فيه وتضايقه.. حاول يشرحلها إنه حلّي عني بالزوق بس ما نفع الكلام.. بطل يرد عالتلفونات.. فصارت المضايقات من نوع آخر.. صار فيه شباب ما بيعرفهم يتصلوا فيه ويسمعوه كلام بذيء وبهدلة ومسبات ويبعتوله مسجات سيئة.. لحد ما مرّة واحد تصل فيه وحكاله إحنا راح نتبلاك.. ونحكي إنك تحرشت فيها وعملت كذا وكذا.. وراح نشهد عليك !!

هون الشب المسكين ارتعب!! خاف عن جد إنه يروح عالسجن، وشو ساعتها راح يعمل فيه أبوه!

وظل المسكين مصفرن لشهر.. لحد ما واحد من زملاؤه بالكلية حكاله إنت شكلك مو طبيعي.. وحلف عليه ليحكيله القصة.. ولما حكاله هالزميل قال له بسيطة! أنا والدي بالأمن العام تعال خلينا نروح نحكيله ونشوف شو بينصحنا.. وفعلاً بعد المقابلة مع الأب حكاله عمّو المسألة بسيطة إنت سلّمني الموبايل وأنا بفرجيك فيهم.. طبعا من الأرقام تم التعرف على أصحابها وتم استدعاء كمن واحد منهم للتحقيق.. مع شوية بهدلة وفركة إذن.. وفجأة وبين يوم وليلة انتهى الموضوع.. واختفت البنت.. وبعد ما كانت بوجهه طول النهار.. بطل يشوفها أبداً.. 

لكن اللي كان محير هالشب إنه البنت كانت مبينة بنت عالم وناس .. وكلامها كان كله أدب و ذوق.. بس كيف طلع معاها تعمل هيك؟  ومن وين إجتها كل هالجرأة؟ أنا مش عارف؟  


هناك 11 تعليقًا:

  1. woow, 3jbatne el story elle fel a5er.. aked fe nas '3al6ane men el tarafen.. zay ma fe shabab mo mna7 kaman fe banat mo mna7, and same goes for girls.. mara sm3t kelme men bnt b3rfha, bt2olle: shab mo2adab + bent waqe7a = marriage
    it feels bad, right? shklo hady el bnt kaman kan 3ndha same idea.. her point kanat eno el shab el mo2addab will be impressed lama wa7de tehtam feh so beser kter yefakker feha then heye btsa7b el film w btkammel her plans... allah yehde el jame3

    ردحذف
  2. شكرا الك عالكتابة , احنا ما بننكر انه في نسبة منيحة من الشباب مسقعين وبزودوها كثير كمان , بس بنفس الوقت ما بدنا ننسى انه الطرف الآخر مش دايما مظلوم ومتلقّي للمعاكسات وبس

    الله يعينه الشب على هيك ظروف مر فيها , بس حلوة النهاية جد , والواحد بحس بفرحة لما يخلص من هيك همّ بهيك طريقة

    شكرا كمان مرة , كل الاحترام

    ردحذف
  3. لا حلوه
    على فكره مالها خص انو شكلها بنت ناس
    في بنات بتحسيهم مافيات اللهم عافنا مش بنات!

    ردحذف
  4. شكرا ً يا كيالة على إبراز الصورة الأخرى من المعادلة

    و لو أنها أقل عددا ً برأيي و لكن .. نوعا ً فهي مخيفة!

    إنتو يا بنات حواء بتخوفوا :)

    ردحذف
  5. غير معرف5‏/7‏/2011 2:16 م

    لما قرات القصة ما قدرت الا اضحك.
    الصراحة غريبة يكون في هيك قصة، بس ممكن البنت عملت هيك لانو حست انو ضحك عليها واستنزف الشب مشاعرها على الفاضي فحبت تنتقم منو.
    انا طبعا ماببرر الها، لانو لو هي منيحة ما بتبعتلو حفرتل او بلطجية(شبيحة) ( حبيت اكتي هالكلمة حسيتها معبرة بحكم انو موضة هالكلمة هي الايام) .
    كلشي بصير هالايام، ماهي صارت موضة العادي. بنعيش ونسمع


    حنين

    ردحذف
  6. بس تذكري انك سمعتِ القصة من طرف واحد بس،و مش هلقد صعبة التصديق القصة عادي زي ما في ولاد حرام في بنات حرام و الله يجيرنا من التنين

    ردحذف
  7. lolo:
    أولا اسمحيلي ارحب فيكي وبتعليقك الأول بالمدونة, يمكن نظرية صاحبتك صحيحة! الله أعلم!
    الله يهدي هيك بنات..
    دمت بخير :)

    لونار:
    الشكر إلك.. شجعتني على طرح الفكرة..
    زي ما فيه شباب مش مناح,أكيد فيه بنات هيك,بس هي زودتها!
    دمت بود

    ردحذف
  8. مياسي:
    مافيا! عجبتني هاي.. فعلا إنها ما فيا ومأجرة عالم ليرعبوا الزلمة
    شكرا لمرورك


    الشيشاني:
    أكيد البنات اللي زي هيك نوادر.. يعني المسألة بدها جرأة متناهية..
    بس هيك هو الإنسان لما يصير تفكيره شيطاني بيتفتق مخه عن أفكار مؤذية ومخيفة..
    دمت بخير

    ردحذف
  9. حنين:
    بنعيش وبنسمع!
    أنا لولا الشب قريبي وبعرفة شخصيا ما كان كتير صدقت واعتبرتها مبالغة.. المشكلة إنه الشب هادي ومش تاع حركات وحتى لو افترضنا إنه هيك صار وحست هي بالإهانة مش لهالدرجة! بتأجر بلطجية :)
    شكرا لمرورك


    رين:
    صحيح سمعت القصة من طرف واحد بس زي ما حكيت لحنين لإني بعرفه شخصيا بستبعد إنه آذاها لدرجة تتصرف هيك..
    الله يجيرنا من كل سوء.
    دمت بخير

    ردحذف
  10. صباح الخير كيكي

    هاي ما وقفت عند حد المعاكسه...قلبت تبلي واتهامات بتودي في داهيه....
    عن جد مافيا....اعوذ بالله

    الحمدلله اللي انتهت على خير.

    ردحذف
  11. صباحك/مسائك سعيد نيسان
    الله يجيرنا من هيك ناس.. شكرا لمرورك
    دمت بود

    ردحذف