02‏/04‏/2012

ثلاثون.. (3)

عالم جديد

تمضي السنين سراعاً في عالم الطفولة الذي ألفته وفهمته، وإنك لتظن أنك ملكت زمامه، لتجد نفسك فجأة وقد خرجت لعالم جديد، عالم أكبر من بيتك وحارتك وجيرانك..

المدرسة.. قبس صغير لعالم كبير..
فيه المتفلسفون والمنظّرون (أوائل الصف) الطموحون لكل منصب (رئيس الصف ونائبه) جهاز المخابرات العامّة (العريف السرّي وجماعة الفسّادين) أصحاب الحصانة المطلقة (ابن المدير وابن معلم اللغة العربية) وأرباب الواسطة (صديق ابن المدير المقرّب) ..
الكذّابون وأصحاب الشطحات.. من قفز بالأمس من علوّ ثلاثة أمتار ومن يملك أبوه مزرعة تقدّر بالملايين، المنافقون المدّاحون لكل معلّم بسبب وبلا سبب، بالإضافة لحفنة من البلهاء والأغبياء والمساكين والمثاليّين والنسّاك والفتوّات وأرباب المشاكل.. ولا ننسى الجبابرة والقياصرة من إدارة ومعلمين.. 

بدايتي مع هذا العالم لم تكن سارّة، فما هي إلاّ أسابيع قليلة حتى وقعت في يد الفتوّات والمتنمّرين الأكبر سناً وتعرّضت للضرب والتخويف، لم أقدر على صدّهم، واستسلمت في أغلب المواجهات وتراجعت باكياً..
شعرت بالخزي والعار وخشيت أن أتعرّض للّوم والاستهزاء لضعفي فلم أخبر أحداً عمّا أنا فيه، ابتلعت الحزن والخوف وكدّسته في داخلي..
الضعف شعور حقير..

النظّارة

في صباح ما لم يبدأ اليوم بالدّرس، بل بدأ بطابور طويل ينتهي لغرفة الفحص الطبّي.

دخلت الغرفة فتناولتني ممرضة مرعبة وسمينة، وجرتني بسرعة لعند الطبيب الذي تفحّصني من أعلى لأسفل ونظر إلى أسناني، ورفعني إلى الميزان، وأخيراً، أخضعني لامتحان مفاجئ لقراءة الحروف من بعيد، وفشلت في الامتحان.. لم أقرأ حرفاً واحداً..
وكتب الطبيب العلامة على الورقة: "بحاجة إلى نظّارة"..

حملت الورقة إلى والدي، وفي نفس اليوم ذهبنا لمحل النظّارات، وعدت بنظّارة بلاستيكية عسليّة اللّون..
حملتها معي إلى المدرسة وأخرجتها للدّرس، وما هي إلاّ لحظات حتى بدأت السخرية والاستهزاء، فهذا يراني أعمى وهذا يظنني بعيون أربع وذاك يصفني بالقبيح..

ألا يكفيني الضعف والجُبن؟ وأنا أيضاً قبيح؟
تباً لك أيتها النظّارة.. ماذا فعلتي بي؟ لتحلّ عليك اللعنة.. فليلعنك الله وليلعنك اللاّعنون!

هناك 20 تعليقًا:

  1. للأسف , لو المتنمرين والفتوّات لقيوا مين يربيهم وهمه صغار - قبل المدرسة - كان ما صار هالحكي كله
    والحلو انه الاهل نفسهم بكونوا مبسوطين انه ابنهم نمرود ومش مخلي حدا من شره وبحكوا فيه القصايد

    عنّا أزمة أخلاق بدأت وما راح تنتهي , وبتكبر كل يوم زي كرة الثلج

    ولسه قصة النظارة قصة, كنت اشوف اللي حوالي كيف كانوا يتشعتلوا من قصة النظارة, بس شو كان بايده يعمل الواحد

    كأنها 12 سنة بالمدارس مرت زي الدقيقة, وللأسف الواحد ما بتذكر غير المواقف البايخة واللي تركت أثر بقلبه

    شكرا وبانتظار المزيد , ومبسوط انك رجعتي للتدوين كمان :)

    ردحذف
    الردود
    1. بتعرف إنه عندك حق, عنا أزمة أخلاق وإحنا مش ميزين اللي بنزرعه بأولادنا غلط ولا صح.
      النظارة كانت عاملة مرض نفسي لكثير ناس بعرفهم, اليوم لبس النظارة صار عادي بس فكر كيف قبل 30 سنة النظارة كانت بتخجل وفضيحة الواحد يلبسها, كنت أعرف ناس تلبس النظارة لما تكون لحالها بتدرس أو عالتلفزيون بس قدام الناس مستحيل يلبسوها!
      شكرا لتعليقك, أنا ما تركت التدوين بس بتمر أحيانا أسابيع كثير ما بيفضى الواحد يكتب أو يتابع.
      مساك سعيد :)

      حذف
  2. السلام عليكم
    كيف حالك
    وللحكايات فصول تستمر

    ردحذف
    الردود
    1. أنا بخير واشتقنا لوجودك بالمدونة :)
      ما زال هاك المزيد
      دمت بخير

      حذف
  3. This is nice series. I am glad you are writing again. Or maybe I haven't been to your blog for sometime. I hope you use wordpress it is much better.

    You reminded me of the first time I had to wear glasses. It was embarrassing. But I have been wearing it since then
    By the way, I know the character here is male but I just want to
    say something because it is a misconception among
    women
    I have said it many times in my blog but here it is again. Women wearing glasses are way more beautiful than those who use contact lenses

    ردحذف
  4. thanks for passing by, well I didn't quit blogging for all , it's just that I get busy from time to time.

    I remember your post about how you find clever women to be pretty, it was a nice one, well said, and I hope more and more people will think the same.

    take care :)

    ردحذف
  5. %D9%82%D8%B1%D8%A3%D8%AA+%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A1+%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84+%2B+%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A+..+%0D%0A%0D%0A%D9%88%D8%B6%D8%B9%D9%88+%D8%B5%D8%B9%D8%A8+%D9%87%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B1%D8%B3%21+%0D%0A%0D%0A%D8%A8%D8%B3+%D8%A5%D9%84%D8%A7+%D9%85%D8%A7+%D9%8A%D9%8A%D8%AC%D9%8A+%D9%88%D9%82%D8%AA+%D9%88+%D8%AA%D8%A8%D9%8A%D9%86+%D9%81%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%87%D8%8C+%D9%88+%D9%84%D9%88+%D8%A8%D8%B4%D9%83%D9%84+%D9%81%D8%B1%D8%AF%D9%8A+%D9%85%D9%82%D9%88%D9%82%D8%B9%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D9%91+%3A%29+%0D%0A%0D%0A%D9%81%D8%B4%D8%B1+%D8%B9%D9%85%D9%88+%D9%86%D8%B9%D9%8A%D9%85%D8%A9+%0D%0A%0D%0A%D8%AC%D8%AF+%D8%A3%D8%B3%D9%84%D9%88%D8%A8%D9%83+%D9%8A%D8%B4%D8%AF%D9%91+%D8%B3%D8%AA+%D9%83%D9%8A%D9%83%D9%8A+%3A%29+%0D%0A%0D%0A----%0D%0A%D8%A8%D8%B5%D9%8A%D8%B1+%22%D9%86%D8%B5%D9%88%D9%91%D8%AA%22+%D8%B6%D8%AF+%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%82%D9%8A%D9%86+%D9%85%D8%B9%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%86%D8%9F+%0D%0A%D9%84%D8%A3%21%0D%0A%0D%0A%D9%85%D8%A7%D8%B4%D9%8A%0D%0A%0D%0A----%0D%0A%D9%85%D8%A7+%D8%AD%D8%AF%D9%91%D8%B4+%D9%8A%D9%81%D8%B3%D8%AF+%D9%84%D8%A5%D9%85+%D8%B9%D9%85%D8%B1+%D8%A5%D8%A8%D9%84%D9%8A%D8%B2%0D%0A%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AA%D9%86%D9%8A+%D8%B4%D8%A8%D8%A7%D8%A8+%D9%88+%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%86%D9%8A%D8%A7+%D9%82%D8%AF%D8%A7%D9%85%D9%8A+%D9%88+%D9%87%D9%8A%D9%83%0D%0A%0D%0A---%0D%0A%0D%0A%3A%D9%8A%D8%A7+%D9%84%D9%87%D9%88%D9%8A%D9%8A%D9%8A%D9%8A%D9%8A%D9%8A%D9%8A%D9%8A%D9%8A%D9%8A%D9%8A%D9%8A%3A+%0D%0

    ردحذف
  6. واااااااااااااال، لويش طلع هيك!

    طب يلا مرة أخرى :)
    ----

    قرأت الجزء 1 + 2
    ... وضعو صعب هالفارس! بس إلا ما ييجي وقت و لو لسيط/قليل و تتجلى فروسيته ، حتى لو بهيئة فردية متقوقعاتية :)

    ---
    أسلوبك كالعادة يشدّ القارئ، أشكرك (فشر عمو نعيمة :]
    ---

    بصير "نصوّت" ضد بعض المعلقين؟ لأ! طيب ماشي

    :يا لهويييييييييي:
    لحقت نيسان "تفسد" لأم عمر!
    ضعنا!

    ردحذف
  7. هيثم مش عارفة اذا هاد لينك ولا شو؟ لو لينك فما زبط. ممكن ترجع تكتبلي اياه؟

    ردحذف
  8. هذا المفروض تعليقي كان! بس منهم لله ضيقين العين "أم عمر مثالا ً"

    كنت بدي أحكي إنو إلا ما ييجي يوم و يتغير الضعف لشيء "آخر"

    و إنو عم بقرأ "ثلاثون" بس بالعكس و إنو استمري

    ---
    يا رب يزبط ال"نشر"

    ردحذف
    الردود
    1. تنباع بالعزا سيد هيشم

      حذف
  9. لا إله إلا الله!
    أقل من 15 دقيقة و الخبر وصل !

    :مخابرات: متطورة

    يا لهوييييييييي

    ردحذف
    الردود
    1. أصلاتن لوما خايف تنقلب هون دردشه ونزعل كيكي كنت أسرع كمانه
      بكرهك, بكررررررررررررهك

      حذف
  10. هههههههه
    يعني انا طول اليوم مشغولة وما شفت الحرب الكلامية الا هسه, آخ لو كنت دريت عنها كان شاركت..
    بس إنه مش معقول ام عمر جد اقل من 15 دقيقة !

    ردحذف
    الردود
    1. فعلن الواحد إشتاق للحروب والطوش والخناقات ورمي الإتهامات
      والكعكات كمان dream:

      حذف
    2. والله يا ام عمر ما طولت معي اليوم بالشغل تطاوشت وتراشقت الكلمات مع شي ستة سبعة. الله ياخد الموظفين والوظايف شو انها ملانة هبل وسخافات وعاهات..

      حذف
    3. بالشغل,العادي إنك تاخدي حقكك بذراعك,ف مغلطتيش إنتي
      بالعكس,انا بشجع أي حدن ميسكتش عن حقه بشغله,لو حتى كان وقت السنكافيه الصباحي

      الله يقويكي ع مين يعاديكي, كله من عين هالواحد صدقيني

      حذف
    4. هههههههههه, والله جد شكلنا انضربنا عين!
      الله يسلمك وكثريلي من هالدعوات والتعزيزات :)

      حذف