15‏/01‏/2012

ضحكة من قاع الحزن..

من عاشوا كل المأساة.. ومن أجل ذلك صنعوا السعادة.. فأجادوا صناعتها.. أولئك هم فلاسفة الضحك..  

تشارلي تشابلن..

ولد لأم وأب يمتهنان التمثيل والغناء وانفصلا قبل أن يبلغ الثالثة من العمر، عاش قسطاً من عمره مع أمه حتى مرضها ودخولها مصحاً للأمراض العقلية، فانتقل ليعيش في ملجأ للأولاد الفقراء وسط لندن وهو في سن السابعة، وقضى فيه عامين كانا من أقسى أيام حياته!

غادر الملجأ ليعيش مع والده وعشيقة والده وأخوين غير شقيقين، كان أبوه سكيراً ومات من جراء إصابته بتشمّع الكبد، ليجد تشارلي نفسه وهو في سن الثانية عشرة وحيداً بلا أحد!

بعد وفاة والده انضم تشارلي لفرقة غنائية راقصة، ومنها كانت انطلاقته نحو المسرح والسينما والعالمية، ليُضحك الملايين بأفلامه الصامتة والناطقة لما يزيد عن 50 عاماً.

من أقواله (يوم بدون سخرية هو يوم ضائع).


 إسماعيل ياسين..

هو الابن الوحيد لأب كان يعمل صائغاً للمجوهرات وأم ماتت مبكراً وخلّفته رضيعاً. عاش في منزل والده في السويس وعانا من جور زوجة أبيه، وقد أفلس والده واضطر لبيع محلّه، مما حدا به لتزوير العملات النقدية وانتهى به الأمر إلى السجن.

اضطر إسماعيل للعمل في سن صغيرة في محل لبيع الأقمشة ومن ثمّ في مسح السيارات، وترك منزله بحثاً عن حلمه في الغناء والتمثيل إلى القاهرة وهو في سن السابعة عشرة.

التحق بفرقة مونولوج بأحد أشهر ملاهي القاهرة، ومنها ذاع صيته وغنّى المونولوج على المسرح وفي الإذاعة، ومنها إلى الأفلام الكوميدية التي أضحكت وما زالت تضحك الملايين  حتى يومنا هذا.


هناك 10 تعليقات:

  1. شفته ع الأبديت إمبارح وكنت رح أسعلك عنه

    عزيزتي,, أنا أكتر وحده بأمن إنه الضحك المزبوط واللي بلفت النظر,, والشخصيات المؤثرة لازمن تكون ذاقت الأمرين بحياتها

    شكرن,, عظم الله أجركم في إم عمر

    ردحذف
  2. هو كان درافت ومش عارفه ليش البلوجر نزله عالأبديت مع إنه ما كان منشور!
    وأنا كمان بآمن متلك بهالحكي.. لإنه ما راح يبدع هالإبداع إلا وهو فاهم النقيض بكل حذافيره.
    تحياتي إم عمر..
    ويطول عمرك يا رب :)

    ردحذف
  3. عملها فيي البلوغر كزا مره
    ديري بالك

    بتعرفي شغله,, بحسهم بتصرفاتهم وشخصيتهم الجديده هاي,, بحاولو يهربو من ذكرياتهم أو واقعهم الأليم؟؟

    وكمان إخفاءه عن الناس,, عشان ميحكوش يحرام ومش يحرام,, ومن باب إنه الواجهه بتغني عن الداخل

    أندري,, شكلي بلشت أعك

    مساءك سعيد بلون الجوري البنفتحي

    ردحذف
  4. أم عمر:
    لا ما عكيتي ولا شي، اللي بتحكيه جواهر، هروب من الماضي و ايهام للناس إنه كل شي عادي وما خفي أعظم.
    مساءاتك وصباحاتك فل يا رب :)

    ردحذف
  5. Hana:
    I thought so too.
    have a nice day :)

    ردحذف
  6. ضحكه من قاع الحزن :)
    صحيح جدا
    مع اني شخصيا ما بحب افلام اسماعيل ياسين بس الله يرحمه.

    ردحذف
  7. هيثم:
    that's why they were good at it!

    ردحذف
  8. نيسان:
    صحيح كلامك هو كوميديا اسماعيل ياسين ما بتضحك لإنه هالأيام بدنا كوميديا من نوع مختلف، بس كانت كافية بزمنه لتموت الناس من الضحك ويحبوه وينشهر لهالدرجة.
    مسائك سعيد.

    ردحذف