10‏/10‏/2010

كوميديا

مساءً وفي كل يوم يمد ظهره على كرسيه ويسترخي وفي يده فنجان القهوة، يحتسي منه على مهل، وفي اليد الأخرى يمسك جهاز التحكم عن بعد ويقلّب القنوات باحثاً عن مسلسله الكوميدي اليومي.
كان المسلسل شيّقاً، وفي كل يوم كان ترتيب المشاهد مختلفاً، وعنصر المفاجأة في انتظار المشهد الأكثر إضحاكاً يزيده فرحاً وبهجة.

بدأ المسلسل اليوم بإعلان الزيت الذهبي. تبدو الأم فرحة وهي تقلي الطعام، ومن ثم تنادي الأب وأطفالهما - طفلان فقط أو ثلاثة لا أكثر- يتجالسون حول مائدة الطعام ( طاولة السفرة ) تلك المائدة الطويلة والمليئة بأطايب الطعام من الدجاج المقرمش والبطاطس الهشّة والمقبلات الشهية والتّبولة الخرافية... يرى هذا المشهد ويغرق في الضحك...ويتذكر...
يتذكرعندما كان يفترش وإخوته الأرض، وطعام الغداء ممدود على الجريدة اليومية، وكل ثلاث أو أربع يتشاطرون الصحن الواحد. تذكر عندما غمس أصابعه الخمس الملتفة حول قطعة الخبز في صحن يخنة الفاصولياء، وأخذت أصابعه تجدّف بسرعة داخل الصحن بحركات دائرية مع عقارب الساعة، وأسرعت في التجديف وأسرعت حتى خلقت تسونامي عظيماً غرقت فيه كل حبات الفاصولياء المسكينة، ولم تنجوا إلى السطح قطعة لحم واحدة! تذكّر كل ذلك وأغرق في الضحك...

المشهد الإعلاني التالي. يفاجئ الزوج السعيد زوجته بعشاء فاخر على أضواء الشموع، وهي تبدو جميلة متألقة بثوبها الأحمر المكشوف، وكل ذلك بفضل الكريم المقاوم للتجاعيد، لله درّه! يا له من كريم سحري! وضحك...
وتذكّر...
أو في الواقع لم يتذكّر شيئاً... فعقله لا يحمل أي مشهد يجمع أمه وأباه أصلاً ولا يحمل مشهداً بدا فيه أحدهما أليفاً تجاه الآخر، وأقصى ما فاجأ أبوه به أمه هو ( بكسة الكوسا ) أو عزيمة عشاء مفاجئة تعدّها أمه رغم أنفها وعيونها المجعّدة نصف مغلقة من شدّة النعاس والإرهاق والتعب. تذكر ذلك كلّه وأغرق في الضحك... 

ولا تكتمل الكوميديا بدون مشهد العصير البنفسجي الذي يجمع العائلة معاً، أعماماً وعمات، أخوالاً وخالات، الجد والجدة والصغار يتراشقون الأحاديث والضحكات... وتذكّر...
تذكر حرب (الدّالية) التي افتعلتها إحدى زوجات أعمامه عندما قطفت كل أوراق العنب قبل شروق الشمس ولم تترك للبقية ورقة ناعمة واحدة، فخرجت أمه وباقي  السّلفات ليطحن بها في حرب من السباب شديد البذاءة، وخرج أعمامه البلهاء وقد صغرت عقولهم لتناسب عقول أولئك النساء، وكلّ تحزّب إلى جنب زوجه، وأسفرت الحرب عن قطيعة شديدة لم تنجح كل الأعياد الدينية والرسمية على حلّها... وأغرق في الضحك...

ما هذه الإعلانات التجارية؟
ومن أين يأتون بهذه الأفكار الخيالية؟

فجأة! تنقطع الإعلانات التجاريّة ليعود بث المسلسل الدرامي اليومي، فيتجهّم وجهه ويغادر إلى المطبخ، ويشغل نفسه بإعداد كوب من الشاي أو فنجان آخر من القهوة، أي شيء يسلّي به نفسه حتى تنتهي تلك الدقائق المملة. لم يكن بحاجة ليجترّ دراما حياته مرّة أخرى! لكن، سرعان ما انقضت تلك الدقائق وعادت الكوميديا للشاشة مرّة أخرى.

هذا الإعلان التجاري هو الأفظع!
كان يضحك كلّما رآه حتى تنشّق شفتاه وتتقلّص معدته ويسقط عن كرسيه.
تذهب امرأة لتزور مركز الأمومة والطفولة وسرعان ما تخرج سعيدة باسمة إذ نصحتها الطبيبة بالمباعدة بين الأحمال، ووصفت لها شريط الحبوب السحري، كل ذلك لتحسن رعاية أبنائها ولا تنهك جسدها الجميل... فضحك...
وتذكّر إخوته المئة. ربما لم يكونوا مئة لكنهم دوماً بدوا وكأنهم كذلك... 
وتذكّرأمه ولم يكن يعرفها في صغره إلاّ وهي ذات أطوار ثلاث: حاملاً - للتو أنجبت - مرضعاً - حاملاً - للتو أنجبت - مرضعاً - .......
تذكّر كل ذلك وأغرق في الضحك...
ضحك وضحك وضحك حتى باغته ألم حادّ في معدته، يصبّر نفسه لكنه ما عاد قادرا،ً ويهرع إلى الحمّام ليفرغ ما في جعبته...
يضحك ويضحك ويعجب! كيف يشكو أبناء شعبه أمراض المعدة، ويجربون الوصفات العشبية والمسهّلات الدّوائية أو ذاك اللبن الخارق المعين على الهضم، والعلاج سهل!
ساعة واحدة من الكوميديا الدّعائية كافية  لتحسّن مزاجك وتخدّر آلامك وتشفي كل أمراضك.

وأغرق في الضحك....      

هناك 21 تعليقًا:

  1. جميل جدا ما كتبتي , وان كنتي نسيتي الاعلان حين يصبح غسيل الصحون والاواني المتراكمة أسهل من شرب الماء
    :)

    ردحذف
  2. فعلا كوميديا

    الي فترة بدقق بكلمات الاعلانات و حسيت انها ما الها معنى

    مثل جبنة بوك...تحافظ على توازنك مع الطبيعه
    نعم!!! شو هالكلمات الرنّانه هاي؟؟ و كيف بدها تحافظ على التوازن؟؟

    غير الرسائل الهبله اللي ببعتوها للمشاهدين

    اذا بدك تصيري احلى استعملي مبيض للبشره

    بدك تتزوجي...استعملي دابر املا

    و حتى مساحيق الغسيل...نفسي اعرف لاي درجه بياض راح يوصلو...في ابيض من الابيض!!

    و بعد اكتشاف حبيبات اللولي القاضيه على الاوساخ شو ممكن يكتشفو!!

    ردحذف
  3. عجبتني القصه. حلوه وخفيفه ولطيفه.ـ
    "حتى خلقت تسونامي عظيماً غرقت فيه كل حبات الفاصولياء المسكينة"ـ
    ضحكت كثير على هالوصف الرائع

    ردحذف
  4. صباح الخير كيـــكي هانوم

    هوه شو في وراهم غير بث أحلام غبيه للناس؟؟
    لاحقن ازا الله راد رح بكتب عن هاي النقطه في المدونه عندي


    بي إس,, شو بالنسبه لتعليق بعض ناس
    "بدك تتزوجي...استعملي دابر املا"

    إشمعزا شفتي هالإعلان بس؟؟؟؟

    : سمايل حكى هالكلمه وشرد بسرعه 150 كم بالساعه:

    ردحذف
  5. Lovely Kiki
    I always wanna say something about commercials but I could never put it in words as good as yours!
    very funny and realistic,and very well written mashallah 3laiky :)

    ردحذف
  6. السلام عليكم آنسه كيالة (:
    ماتفضلت به أصح من الصحيح ! صرنا شعوب إعلانات والكل بيتبع هالأعلانات وبيصدقها !
    بس.. بس نعلن عن حقوقنا وقضايانا بيقلبو المحطة !!
    لانو مامنعرف كيف نقنعهم يمكن أو ماعدنا خيال متلون !!

    كتاباتك رائعة جداً .. (:
    وهذا أول تعليق لي في مدونتك لكني من متابعيها ^_^

    Bullet

    ردحذف
  7. مساء الفل كيكي


    عن جد؟

    هم ؟من وين بيجيبوا هالافكار؟؟؟

    انتي؟ من وين بتجيبي هالافكار؟؟؟

    حرب الدوالي...وكأني كنت معهم والله اعلم
    او كنت في حرب مشابهه حدثت خلال عزومه عائليه كان سببها مفعوص ابن ثلاث سنوات خبط بنت عمه ع راسها بالقشاطه!!!

    ردحذف
  8. مسا الخير أبو زينة:
    وبعدين مين أبو زينة؟ فكرت زائر جديد للمدونة رحت ولا إنت نفسك لونار! وشفت صورتها زينة بالبوست الجديد ما شاء الله عليها عسل :)
    دعاية سائل الجلي هاي بتموتني أنا من الضحك خاصة برمضان بعد ما أوقف ورا المجلى ساعة ونص من ورا العزايم!
    مساءك سعيد

    مرحبا ويسبر:
    شايفة بالله على هالهبل دعاية بيكون المنتج ما اله علاقة بكل الدعاية ولا مساحيق الغسيل اللي سحر بتنرش رش عالبقعة وبتختفي يعني مش بتنهري أصابعنا وإحنا بنفرك بقع!
    أنا بس ما بيقهرني غير دعايات العائلات السعيدة هاي اللي الأم بتجنن والاب أحلى منها يعني هم ما مشوا بالشارع وشافوا الناس اللي عنا؟ ودايما العيلة مخلفين ثنين أو ثلاث سبحان الله! وأكيد صاحب فكرة الدعاية أمه مخلفة 12.
    مساءك سعيد

    مرحبا jaraad:
    بيسعدني دايما انه قصصي بتعجبك وبفرح لما تزور المدونة وتترك تعليق لطيف ومشجع :)
    كل الود.

    ردحذف
  9. أم عمر:
    بيحاولوا يستغبوا المشاهد بس على مين!
    ناطرة تتكتبيلنا عن هالإعلانات.
    أما بالنسبة لل بي اس، حرام عليك حكت عن كل الاعلانات اشمعنا انت بس علقت على هالاعلان؟ انتى شكلك شغل جر شكل!


    rain:
    مرحبا وكيف حالك؟ شكرا على المجاملة اللطيفة :)
    بس إنتي حاولي أكتبي عن الموضوع وراح يطلع معك الكلام أحلى إنت كمان أسلوبك بالكتابة حلو :)
    مساءك سعيد

    ردحذف
  10. Bullet:
    وعليكم السلام.
    شكرا على مرورك وتعليقك وأتمنى أن تكوني من المتابعين دوما يا رب هذا يشرفني.
    نحن شعوب مسكينة نصدق الترهات والخيالات لنهرب من واقعنا الأليم وعندما نشاهد الحقيقة نقلب المحطة فلا أحد يريد يتجرع المرارة طول اليوم!
    مساءك سعيد.


    نيسان:
    مساءك فل الفل :)
    شايفة بالله من وين بيجيبوا هلأفكار؟

    أنا من وين بتجيني؟ مش عارفة؟ يمكن لإني عايشة بهالدنيا وشايفة البدع وبستسخف كل هالدعايات اللي بس أشوفها لازم تشعرني بالنقص وإني غلط لا والله هم اللي غلط!
    أنا كان بس تعليقي على دعايات العائلات المثالية السعيدة يعني بقنعوا الناس بالسعادة والألفة؟ لا والله العيلة المثالية هي اللي ليل نهار بتتطابش وبتتطاحن والزلمة مش طايق مرته وهي مش طايقة أمه وهو شكله مبهدل وهي شكلها بيخوف وتخينة ومخلفة 10 هدول اللي ضلوا على قيد الحياة غير اللي ارتحموا قبل ما ينولدوا، هاد هو الواقع!
    على فكرة حرب الدالية مش اختراع بس صارت عند جيرانا مش عنا!

    كل الود

    ردحذف
  11. يا سلام على الريد بول.. الذي يجعلك تطير مثل السوبر مان..

    أختي الفاضلة،

    معظم الاعلانات، هدفها استغباء العقول، والبيع بأي وسيلة كانت، حتى لو جاءت على صحة المشتري.. لا يهمهم سوى الكسب.. والكسب.. ثم الكسب.. أما نحن، فلنمت بعد أن نشتري منتجاتهم، فهذا لا يخصهم..

    كنت هنا..

    ردحذف
  12. لقصة حلوة و سردها جميل الم ممزوج بالحسرة و الذكريات السيئة .. رسالة مختلطة .. كل شخص سيفهمها على طريقتة ...

    الرواية او بعض تفصيلها بتذكرني باشياء كثيرة مرت علي ...
    او على ناس بنعرفهم ...

    صدقا استمتعت ...

    اسلوبك معبر يا كيالة ..

    ردحذف
  13. I really don't know what their aim is from such commercials..

    ردحذف
  14. مساء الخير أخي خالد:
    شكرا لمرورك .
    لا يسعني إلا أن أوافقك الرأي، الإعلانات الرنانة تجذبنا وتستهدف استغلالنا حتى ولو كان المنتج رديئا أو كما قلت قاتلا.
    أتمنى بأن نصبح شعوبا أكثر وعيا وحرصا عا قريب .
    كل الود



    finalway:
    مرحبا وشكرا لك على مرورك الدائم ولو كنت أنا كسولة ولا اتابع كتاباتك بانتظام :)
    يسعدني أن يعجبك ما كتبت، وفعلا كما قلت كل شخص سيفسر الأمر على طريقته وبناء على تجربته الشخصية ويظهر ذلك جليا في تفاوت التعليقات.
    ما مر على صاحبنا مر عليك وعلي وعلى الكثير غيرنا هو جزء من تراجيديا (كوميديا) حياتنا المؤلمة(المضحكة) في آن معا.
    كل الود.


    Tareq M. Samhouri:
    مرحبا بك وبزيارتك الأولى ويشرفني ذلك :)
    لا هدف محدد من كل تلك الإعلانات سوى جذب انتباهنا واقناعنا بأنما هناك شيئا ما ينقصنا ولن يكتمل سوى بشراء منتجاتهم.
    استغلال بحت.
    كل الود.

    ردحذف
  15. بوست خفيف لطيف و ... عميق

    حياتنا هي الكوميديا و الله و أظن أن ذاك ما رميت إليه.

    عبارة "في الواقع لم يتذكّر شيئاً" قوية!

    ردحذف
  16. مرحبا هيثم:
    حمدالله عالسلامة...زمان عنك :)
    حياتنا بالتأكيد كوميديا وكما قال المثل: "شر البلية ما يضحك" !
    كل الود :)

    ردحذف
  17. هوه صحيح أنا عجّزت "شوي" بس مكتوب هون إنو تاريخ البوس"ط" 10-10

    و اليوم 31 - 10

    u do the math :)

    ردحذف
  18. مساك الله بالخير

    إذا ما انقطع التيار
    فكيف السبيل الى الضحك

    أخي الفاضله هيجت الآلام
    فحسرة أنلا حكومات لدينا كبيرة
    فنحن شعوب تداوي جراحها بسرخرية
    سنضحك رغم انف كل متحكم!!
    رغم ان ذلك يشعرهم بالأمان!
    إلا أن ذلك يزيد الضغط تكة
    و القشة قد قصمت ظهر بعير
    فما بلك بزياده ضغط قدر الضغط؟
    البعض يقول بأننا شعوب تافهة
    فهل يستخفون بعقولنا ليقين وقر في انفسهم أنلا شعوب هاهنا؟؟
    أم اننا نحن نستخف بألآمنا ننتظر تلك اللحظه التي سنثأر فيها منهم.؟؟
    أم أنهم سيمضون ليأتي جديد بإستخفاف مطور كتطور الهواتف النقاله؟؟؟


    أسلوب رائع ومدونة أروع
    لك مني صدفة مكنونها تقدير واحترام

    ردحذف
  19. مرحبا هيثم :
    هههههههههههههههههه ...
    لا والله انت ما عجزت بس هي شوية كسل على مشاغل كثيرة اخرتني كثير عن الكتابة وعن متابعة مدونات الاصدقاء:)
    بس لن شاء الله يكون شهر 11 عامر ونشط بالبوس(ط)ات :)
    كل الود


    مرحبا (غريب) ويسعد مساك:
    شكرا لمرورك الاول وشكرا للصدفة التي جمعتنا بك واهلا وسهلا بك دائما.
    على رأي المثل ( ان كثرت همومك غنيلها) أو (اضحك عليها) والضحك مخدر للآلام وهكذا نتجاوزها وإلا سنصل لحافة الانتحار في كل لحظة !
    مساءك سعيد.

    ردحذف
  20. 10 شكرا علي الموضوع
    in my inbox

    *feeling jealous*

    even spammers avoid my space :(

    lol

    ردحذف